الجفاف الأبداعي (متلازمة الورقة البيضاء)

ما يقارب من الساعة وأنا لآ أستطيع أن أكمل جملة واحدة صحيحة  او حتي أن أبدأ في تكوين فكرة لتنسج حبلأ من الأفكار المتواصلة كما تعودت دائما !
لآ أدري ماحدث سوي أن فعليا لآ أستطيع أو أنة قد جف حبل الأبداع لدي , أن الأبتعاد عن التدوين أفه أصابتنا بها وسائل التواصل الأجتماعية السريعة والتي جعلتنا في أوج الكسل من الكتابة بل مازاد الطين بله هي الأحداث والمتغيرات الحالية والتي يؤثر الفرد فيها الصمت وعدم الدخول في جدال.

ولذلك بينما أنا في هذة الحالة قمت بالبحث عن أثارها أو عوارضها فوجدت الأتي :

انقطاع الإبداع أو ما يعرف بـ (متلازمة الورقة البيضاء) أو Blank Page Syndrome هي حالة نفسية ليست مقتصرة على كُتاب ومؤلفي الكتب فقط، بل هي تصيب كل من يعمل في مجال يتطلب منه الإبداع وعلى رأس هذه القائمة يقع مجال التدوين، حيث تأتي فترة بين الفينة والأخرى على الكثير من المدونين تنقطع فيها الأفكار ولا يجدوا مواضيع جديدة ليكتبوا عنها.

ولذا بدات في البحث عن مجموعة من الحلول أو كيفية الخروج من هذة الحالة والتي ألهمتني بالتالي الي كتابة هذة التدوينة وأستعرضها بأختصار في الأتي :

أحصل علي قدر من الأيحاء و الدوافع

في الغالب أن الدخول في هذة الحالة قد نتج عن قدر من الأكتئاب او الحزن أو عدم الشعور بالراحة , والذي سيؤثر بطيعة الحال علي المخزون التفكير الذي ينتج عنة الأعتقاد انة لم يعد لديك أي شئ جديد لتقدمة.

ولذلك فأن الحصول علي قدر من الراحة مع قليل من التواصل مع الأخرين وممارسة أشياء جديدة مع مزيد من الأشياء التي تجعلك سعيدا سيفتح لك بابا جديد للخروج من هذا المأزق

حمام بارد مع الآسترخاء

ستتعجب اذا قلت لك أن غالبية الأفكار الأبداعية لن تأتي اليك الا في أماكن قد تكون غريبة , فأنا شخصيا تأتيني الأفكار مع حمام بارد ولذا تذكر جيدا أي الأماكن التي تاتيك بها الأفكار
ولكن هذة المرة لأتأجلها واقفز سريعا ريثما تصل اليك اي فكرة وقم ببدء التدوين

جدولك الخاص

بعد أن نبتت أول أفكارك من جديد, لا تهمل باقي التربة وقم بالعناية بها حتي تنتج لك محصول كاملأ من الأفكار الآبداعية ولذلك يجب أن تحرص علي عمل جدول زمني خاص بك لممارسة أطلاعية دائمة وتحديد أوقات معينة للتدوين الأسبوعي

أحتفظ بمدونة للأفكار في جيبك

أي كان ماستستخدمة سواء كانت بعض تطبيقات الأجهزة الذكية أو نوت صغيرة وقلم وريثما تأتيك بعض الأفكار في تحركاتك , قم سريعا بكتابة لمحة صغيرة عنها حتي تستطيع العودة أليها مجددا

عاشق لتقنية عموما وابل خصوصا , محل دراستي ريادة الاعمال والتسويق زهرتها , اسهاماتي متعددة في كثير من المدونات التقنية المختلفة .بدات تدوين منذ عام ٢٠٠٦ وسنظل علي العهد الي لتقديم مايفيد الي البشرية والعرب ع وجه الخصوص ولانريد سو وجه الله .

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع